ابحث مع الشعب عن قتلة جيكا

فى إطار حرص حزب الدستور علىملاحقة قتلة المتظاهرين السلميين فقد تقدم اليوم تامر جمعة عضو الهيئة العليا بالحزب ومحامى أسرة الشهيد جابر صلاح "جيكا"، ببلاغ للنائب العامرقم 524بلاغات النائب العام ضد كل من السيد رئيس الجمهورية محمد مرسي والسيد وزير الداخلية أحمد جمال الدين والسادة مساعدي وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي ومدير أمن القاهرة.

السيد الأستاذ المستشار / النائب العام

تحية طيبة مباركة وبعد ,,,
مقدمه لسيادتكم تامر جمعة المحامى بصفته وكيلا عن / صلاح جابر أحمد والد الشهيد/ جابر صلاح فى القضية الرقيمة 8860 لسنة 2012 عابدين .

ضـــد

أولا : السيد رئيس الجمهورية الدكتور / محمد مرسى.
ثانيا : اللواء وزير الداخلية السابق/ أحمد جمال الدين.
ثالثا : اللواء / مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى (وقت الأحداث ) .
رابعا : اللواء / مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة (وقت الأحداث )
 

الموضوع

-بتاريخ 20 /11 / 2012 شارك المجنى عليه الشهيد /جابر صلاح اللذى لم يكمل عامه السابع عشر بعد فى إحياء ذكرى أحداث محمد محمود فى تظاهرات سلمية لرفقاء الميدان يذكرون فيها ويتذكرون من كانوا أبطالا فراحت عيونهم او قضوا نحبهم شهداء عند مليك قدير .

-ولكن يبدو أن للشرطة رأيا أخر فكان لها قرارا بأن تحيى أحداث محمد محمود بطريقتها الخاصة فكما كان فقأ العيون والقتلغايتهم فى تلك الأحداث عام 2011 فأرادوا إحياء ذكرى الأحداث بالإنتقام الثانى من انكسار الشرطة فى ثورة الخامس والعشرين من يناير ولم لا فوزير داخليتهم أحمد جمال الدين يومئذ هو أحد مدبرى أحداث محمد محمود بالأمس.. فأعملوا ألة الإصابة والقتل غير المبرر ويقينا أوامر قد صدرت من القيادة الأعلى لصغار الضباط بإطلاق الخرطوش وإصابة المتظاهرين وقتلهم لشفاء ترة قديمة لديهم .

-ولما كانت التظاهرات السلمية حق مكفول للموطنين لا يمكن فضه بالقوة فجهاز الشرطة قد خالف حتى قواعد فض أعمال الشغب التى لا يمكن انطباقها على واقعتنا طبقا لقرار وزير الداخلية رقم156 سنة 1964 بشان تنظيم إستعمال الاسلحة والتدرج فى إستعمالها لفض المظاهرات من وجوب إصدار تحذير من خلال مكبر للصوت مع ترك إحدى الجهات مفتوحة لخروج المتظاهرين فى مدة زمنية محددة وإن لم يخرج المتظاهرون يتم تكرار الانذار مرة ثانية بذات الشروط ثم يتم وسائل اخرى كالدرع والعصا والمياه ثم القنابل المسلة للدموع ثم أخبرا الأسلحة النارية مع تدرج انواعها مع التصويب من خلال جنود مهرة وعلى الساقين لأن الغرض من ذلك هو تفريق المتظاهرين وليس العدوان عليهم بالقتل كل ذلك شريطة ان يتم تعريض الأمن العام للخطر ونحن نتساءل هل تم تعريض الأمن العام للخطر أم أنهاالرغبة المحمومة فى القتل لدى مرتكب الواقعة ولدى من أصدر إليه الأمر بذلك.

 
-وقد قرر شاهدى الواقعة فى شهادتهما أمام النيابة العامة قيام أحد ضباط الأمن المركزى بشارع يوسف الجندى بالقفز وتخطى الحاجز الخرسانى من خلال الفراغ الناتج عن نقصان حجر فى الحاجز والتى تسمح برؤية الاشخاص كذلك متوجها ناحية المتظاهرين موجها فوهة بندقيته صوبهمفتفرق بعض المتظاهرين خشية إطلاق النيران عليهم فتخطى الحاجز الخرسانى عائدا ثم عاود توجيه بندقيته ناحية المتظاهرين فأطلق عيارا ناريا من البندقية خرطوش التى كانت بحوزته على المجنى عليه .
-ولما كان تقرير الطب الشرعىقد أورد إصابته بالرأس والصدر والرقبة والساعد الأيمن وقد انتهى إلى ان الوفاة تعزى إلى الإصابة بالراس وما أحدثته من كسر فى عظام الجمجمة وتهتك بالمخ ونزيف غزير بفص المخ أدى إلى توقف مراكز القلب والتنفس وتهتك بأنسجة المخ وجذع المخ جائزة الحدوث من التصوير الوارد فى تحقيقات النيابة فى تاريخ معاصر لتاريخ الواقعة ومن مثل بندقية خرطوش بمقذوف رشى رصاصى منبعج بشدة أبعاده حوالى 2*4 ملم.
-ولما سئل الطبيب الشرعى فى التحقيقات أكد أن فى جميع احداث الاشتباكات مع وزارة الداخلية تكون المقذوفات الرشية كبيرة الحجم 4 ملى او اكثر وأكد ان هناك إحتمال كبير ان تكون تلك الطلقات خاصة بوزارة الداخلية وأكد أنه قد قام بفحص الطلقات الخرطوش المستخدمة من قبل فى أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء وكذا فحص المصابين فى تلك الاحداث واستخراج المقذوفات من اجسادهم وجدها مماثلة للمقذوفات المستخرجة من جسد المجنى عليه /جابر صلاح مما يدل على وحدة الجهة المستخدمة وهى وزارة الداخلية.
 
 
-أسئلة تطرح نفسها ...
لم خرجت قوات الشرطة مسلحة بالخرطوش والأسلحة النارية؟
هل صدرت أوامربالقتل قبل الأحداث ؟
من أصدر تلك الأوامر ؟
بل من يملك إصدار تلك الأوامر ؟
 
ما أشبه اليوم بالبارحة
-فى محاكمة الرئيس السابق بتهم فتل المتظاهربن السلميين فى ثورة الخامس والعشرين من يناير شهد اللواء منصور العيسوى " أن وزير الداخلية لا يستطيع ان يصدر أمرا بإطلاق النيران إلا بأمر رئيس الجمهورية" وبتطبيق ذلك على واقعة اليوم فلابد أن هناك أوامرا قد صدرت من القيادة السياسية بإستعمال القوة وإطلاق النيران على المتظاهرين السلميين .. ما بال الكراسى تغير من يجلس عليها ؟؟!!
-سيادة رئيس الجمهورية : وعدت بالأمس أن منهاجك هو قول سيدنا عمر بن الخطاب والله لو أن شاة تعثرت بأرض العراق لخشيت أن يسألنى عنها الله يوم القيامة ..
الشاة لم تتعثر بأرض العراق سيادة الرئيس ..
ولكن النفوس البريئة قتلت بأرض مصر
فماذا تقول لربك غدا ؟

بم سوف ترد عندما تلتقى جابر عند رب السماء ؟

إلى الديان يوم الدين نمضى.. وعند الله تجتمع الخصــوم

ستعلم فى الحساب إذا إلتقينا ...غدا عند المليك من الغشوم
-ولما كان ما تقدم وقد أجمعت شهادات الشهود على نسبة القتل إلى ضابط الشرطة والدليل الفنى من تقرير الطب الشرعى من أن الاصابة بالخرطوش المؤدية للوفاة تعزى إلى جهاز الشرطة .
-ولما كان دليلا جديدا قد ظهر وهو مجموعة من الصور يتضح فيها الضابط الملثم اللذى اطلق نيرانه على الشهيد جابر صلاح وظهر فى تلك الصور ضباط وجنود واضحة معالم وجوههم (مقدم حافظة مستندات تحوى إسطوانة مدمجة للصور المذكورة )
 
 
من أجل ذلك نطلب :
أولا: إستدعاءالمشكو فى حقهم جميعا وإتخاذ كافة الاجراءات القانونية نحو توجيه الاتهام بأنهم جميعا قد إشتركوا مع ضابط الشرطة المنوه عنه بالتحقيقات وذلك فى قتل المجنى عليه جابر صلاح جابر مع سيق الاصرار وكان ذلك بطريقى التحريض والمساعدة بأن عقدوا العزم وبيتوا النية على قتله .
ثانيا : التحفظ على جميع دفاتر أوامر العمليات لقطاع الأمن المركزى يومى 19 و 20 نوفمبر 2012 لقطاع الأمن المركزى يومى 19 و 20 نوفمبر 2012 و أسماء الضباط وأمناء الشرطة والجنود المتواجدين فى محيط شارع يوسف الجندى وتسليح كل منهم والاستعلام عن الضباط والجنود المتواجدين فى الصور المقدمة بالاسطوانة المدمجةوعرضهم على الشهود.
والأمر إليكم فانظروا ماذا تأمرون,,
مقدمه لسيادتكم
تامر جمعة
المحامى
 
وإزاء الدلائل الجديدة المقدمة فى القضية فإن حزب الدستور يناشد كل من لديه معلومات عن الضباط المتواجدين فى الصور المنشورة والمقدمة رفقة البلاغ أن يتقدم للنيابة العامة للإدلاء بأقواله وشهادته
أو الاتصال بالأستاذ تامر جمعة المحامى01004046111
او ارسال بريد اليكتروني علي عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.">عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 eb7as

1

لحظات استشهاد جابر جيكا

gika1

gika2

gika3

gika

فيديو للحظة استشهاد جيكا